الرئيسية التسجيل البحث جديد مشاركات اليوم الرسائل الخاصة أتصل بنا
LAst-2 LAst-3 LAst-1
LAst-5
LAst-4
LAst-7 LAst-8 LAst-6

 
 عدد الضغطات  : 18439
 
 عدد الضغطات  : 26391

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الشيخ/رفاعي بن سند بن مصاول بن مدلج في ذمة الله (آخر رد :وراق الموازين)       :: Private PIC (آخر رد :أبن مصاول)       :: تكريم ومزارق طيب بين بن مدلج والشاعر سالم عجيان اليامي (آخر رد :وراق الموازين)       :: مشاكل الاماره وامراء مطير (آخر رد :أبن مصاول)       :: قهوه الشيوخ (آخر رد :أبن مصاول)       :: جاسر بن حوى بن عواد في ذمة الله (آخر رد :وراق الموازين)       :: سند محمد سند بن مصاول بن مدلج في ذمة الله (آخر رد :وراق الموازين)       :: منازل المتروبوول (آخر رد :أبن مصاول)       :: شقه غير مطابقة للمواصفات بسراييفو (آخر رد :أبن مصاول)       :: من ضيقة البال (آخر رد :غنيم ناصر الفراعنه)      



قسم القصة والقصيدة يعنى بالقصص المدعومة بالشواهد الشعرية.

موضوع مغلق
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
رقم العضوية : 674
تاريخ التسجيل : 02 10 2007
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : الــــســـعـــوديــــة
عدد المشاركات : 1,580 [+]
آخر تواجد : 21 - 05 - 10 [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : عبدالوهاب المهلكي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb قصة و قصيدة

كُتب : [ 06 - 10 - 07 - 03:37 PM ]

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه قصة وقصيدة لرجل يدعى حمدان وهي قديمه يقال ان ديار نجد قد اصيبت بقحط شديد وجفاف حتى ان الابل والماشيه قد نفقت من اصحابها واصاب الناس مجاعه وبؤس فرحلوا بعض بوادي نجد الي قرى الحجاز يلتمسون لقمة العيش التي يقتاتون بها حتى يفرجها الله عليهم حيث وصلوا الي بلاد حمدان وعشيرته وقد كان معهم بعض الفتيات فتقدم حمدان وهو من اعيان قبيلته يخطب بنت احد البادية فتزوج بها وبقيت معه وقد احبها حبا شديداً . وبعد ذلك اغاث الله نجداً بالامطار والخيرات فغادروا الي ديارهم وبقيت زوجة حمدان معه . وبعد مده فكر اهلها ان يرسلوا الي الحجاز من يبحث عن ابنتهم بعد ان طالت غيبتها عنهم وهل هي علي قيد الحياه ام لا ثم ذهب اثنان من اخوتها الى بلاد حمدان في الحجاز فلما وصلوا هناك عرفوا انها تقيم مع زوجها في احدى القرى ولما وصلوا قرب بيت زوجها رأتهم اختهم من سطح الدار وقالت لزوجها ان اخواني قد وصلوا قاصدين منزلنا فسوف انزل افتح لهم الباب , فقال لها لاتفتحين الباب وليس لك اخوان فهم قد ماتوا كلهم ولم يبقى لك اهل علي ظهر الدنيا الا انا . ومنعها من فتح الباب , لانه خاف ان يأخذها اخوتها منه وهو يحبها حباً شديدا وحاولت فيه ان يسمح لها بفتح الباب لاخوانها فأصر على منعها فرجع أخوانها من عند البيت وباتوا في شعيب قريب من القريه وفي آخر تلك الليله خرجت زوجة حمدان من البيت وهو نائم وصارت تبحث عن أخوانها حتى وجدتهم , فأخذوها معهم على الجيش وذهبوا بها الي نجد حيث يقطن اهلهم في الباديه واصبح حمدان خالي اليدين وقد أسف علي ما حصل منه علي أنسابه البوادي وعلي زوجته. ففكر ان يلحق بهم ولكنه لايستطيع لان الديار كانت خوفا ومظامي ومهالك حيث بها السلب والنهب وكذلك لايعرف الطرق الموصلة الي ديار انسابه ولكنه قد عرف من زوجته اسماء اهلها واسماء ديارهم التي يقطنونها وبقى بعض الوقت يحاول ان يصبرعنها غير أنه نفذ صبره فشد العزم علي الرحيل لطلب زوجته والبحث عنها مهما كلفه الثمن وشد علي ذلوله واتجه الي ديار انسابه في نجد وعندما أقبل عليهم عرفت زوجته ذلوله وقالت لاأهلها هذا حمدان لقد وصل . وكانت دائماً تقص علي اهلها محاسن حمدان وشجاعته ومكانته بين قومه لانه كان مشهوراً بين قبيلته بالشجاعه والكرم فأستقبله أنسابه وأكرموه كرامةً تليق به وفي صباح اليوم التالي بنوا له بيت خدر من الشعر بجوار بيوتهم وساقوا له ذود من الابل وقطيع من الغنم وجهزوا البيت بجميع لوازمه وقالوا له هذه زوجتك وهذه الابل والغنم والبيت لك اذا كنت ترغب البقاء معنا فأهلا وسهلاً وأذا ترغب ترتحل الى ديارك فخذ زوجتك وحلالك وفي امان الله, فبقي حمدان مع أنسابه وفضل الاقامة معهم حيث وجد فيهم النبل والشهامه وحسن الضيافه الذي لم يجدونها عندما وصلوه . وكلما غزوا اصطحبوه معهم وصار له حظ جيد وبرزت شجاعته في الكر و الفر بين القوم فحبوه و صاروا يقدمونه علي الغزو اللي معه اي انهم يجعلونه عقيداً عليهم لانهم يحبون الرجل الشجاع وصاحب الحظ حسب عوائدهم , واخيراً قرر حمدان البقاء معهم في نجد وعقد على بيع جميع أملاكه في بلاده وعندما وصل الى جماعته فرحوا به فرحاً شديدا لانهم كانوا يظنون أنه قد مات ولم يكن على قيد الحياة وبعد مضى مدة قصيرة قام يعلن عن بيع بلاده وجميع أملاكه فظنوا أنه مجنون وأن تصرفه غير سليم فسجنوه وكبلوه بالحديد قصدهم المحافظة عليه وعلى أملاكه فلما طال به الحال طلب منهم أن يصعد في رأس جبل البلس قرب الباحة لعله يرى نجد وأراضي نجد من قمة الجبل فلبوا له طلبه وظهر مع مجموعة منهم , وعندما جلس في أعلى قمه من الجبل صار يلعب ويردد قصيدته المشهوره وهي كما يلي :ـ

يقول حمدان بــدأ رأس مرقـب
في مرقب فوق الجبال منيــف

أخيل نجد من على نايف البلـس
ديرة رجال يكرمون الضيـــف

وأتابع الونات وأهيض عبرتــي
والعين تذرف بالدموع ذريـف

علي وليف نازحات منازلـــــه
داره بعيده والطريق مخيــف

غدا لي مع ذود الدعاجين بكره
وغدا لي مع مظهورهم وليــف

وليف حليف هايف الخصر هيثــم
ثمانه من تحت اللثام صفيـف

وليف موالفني وقلبي موالفــه
كما والف الجمار قلب الليف

الاجواد في نجد والانذال في القرى
وكل حجــازي مداه قصيــــف

صكاكة البيبان من دون ضيفهـم
وحب الحجينا بالصرام مديـف

يقصد بحب الحجينا الذره وقت حصادها ويلوم نفسه علي ماحصل منه عندما منع زوجته عن فتح الباب لاخوانها وهو رجل بخير وميسور الحال . يقول راوي القصه أنه عندما انتهى من القصيده وحفظها الجالسين معه كان واضع يده اليمنى على رقبة واحد من الذين معه ويده اليسرى على رقبة الثاني ثم قفز بهما من قمة جبل البلس قرب الباحه الي الارض فكانت النهاية له ولهما لاسيما انهما اللذان كانا يقومان بحراسته وسجنه. وفي الختام نحن الحجاز ونحن نجد وكل يعد ماواجه والمعنى ببطن الشاعر وفي كل خير منقول بتصرف وانتم سالمين وغانمين والسلام

موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مثل ما وعدتكم . . قصيدة الشاعر معتز الميزاني في قصيدة التحدي عبدالله الميزاني المطيري الأشعار المنقولة لشعراء الموازين 30 28 - 09 - 09 09:30 AM
اول قصيدة لي .......... ابن دليل الشعر العام والفصيح 0 31 - 07 - 08 10:34 PM
قصيدة لهايف بن نعيم (قصيدة التبرع بالكبد) أبن مصاول الشعر العام والفصيح 3 09 - 05 - 08 10:19 PM
قصيدة عاشق دلع الأشعار المنقولة لشعراء الموازين 2 23 - 03 - 08 05:03 PM
قصيدة شاب في أمه دلـــوعــــة الـــمهـــد الشعر العام والفصيح 5 03 - 10 - 07 01:18 PM


الساعة الآن 08:40 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
المجموعة العربية للاستضافة والتصميم

إن إدارة المنتديات غير مسؤولة عن أي من المواضيع المطروحة وانها تعبر عن رأي صاحبها