الرئيسية التسجيل البحث جديد مشاركات اليوم الرسائل الخاصة أتصل بنا
LAst-2 LAst-3 LAst-1
LAst-5
LAst-4
LAst-7 LAst-8 LAst-6

 
 عدد الضغطات  : 17963
 
 عدد الضغطات  : 25622

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: من ضيقة البال (آخر رد :غنيم ناصر الفراعنه)       :: قصة المثل القائل : (( خيل هدايه يا عرعور )).. (آخر رد :مورانكو)       :: مرثية غياب في رثاء الشيخ/ زبن خضران العقيلي رحمه جديد2018 (آخر رد :مورانكو)       :: قصيدة شاعر الزلفي عبدالرحمن بن عبدالواحد الخميس في مدح الشيخ هدايه بن عطيه شيخ الشطر (آخر رد :مورانكو)       :: قصيدة الشاعر الكبير هلال بن سرور الديحاني في مدح الشيخ هدايه بن عطيه شيخ الشطر (آخر رد :مورانكو)       :: بيتين حماسيه (آخر رد :مورانكو)       :: الشيخ هدايه بن عطيه شيخ الشطر لا يقتل في الدم أبداً (آخر رد :مورانكو)       :: الفارس والعقيد عايض القصيّر من الشطر من بني عبدالله من مطير (آخر رد :مورانكو)       :: بعض الوقائع التي حدثت في نجد عبر التاريخ (آخر رد :مورانكو)       :: أروع محاكمة على مر التاريخ (آخر رد :مورانكو)      



القبائل والعوائل الأخرى كل مايتعلق في القبائل بالجزيرة العربيه والعوائل المتحضره.

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
المتحدث الرسمي بأسم المنتديات في منطقة المذنب وما حولها
رقم العضوية : 5609
تاريخ التسجيل : 16 03 2009
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : القصيم
عدد المشاركات : 3,733 [+]
آخر تواجد : 01 - 05 - 17 [+]
عدد النقاط : 17
قوة الترشيح : ولدالدويلة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي الاميرة حصة الاحمد السديري؟؟

كُتب : [ 26 - 12 - 10 - 12:06 PM ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
استطراد لموضوع اخوي ابن مصاول عن زوجات الملك عبدالعزيز على الرابط http://almizany.com/showthread.php?t=12348 حبيت اتكلم عن الاميرة حصة السديري وهي:
حصة (1) بنت أحمد(2) بن محمد (3) بن أحمد (4) بن محمد(5) بن تركي (6) بن سليمان(7) السديري(8). إحدى زوجات الملك عبد العزيز آل سعود ووالدة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز - رحمه الله -، وأصحاب السمو الملكي الأمراء: سلطان وعبد الرحمن وتركي ونايف وسلمان وأحمد، ووالدة الأمير عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن آل سعود.

ووالدتها هي: شريفة بنت علي السُويّد، وعائلة السُويد هم أمراء بلدة جلاجل.

ولحصة السديري من الإخوة ثمانية: تركي ((الأخ الشقيق لحصة)) وعبد العزيز وخالد ومحمد وعبد الرحمن ومساعد وسليمان وبندر، ولها من الأخوات أربع عشرة وهنَّ: الجوهرة وشيخة وسلطانة ومنيرة ولطيفة وموضي وعمشاء ولولوة وطرفة ونورة والبندري وسارة وشعيع وهيا(9).

((الجوهرة ولطيفة)) الأخوات الشقيقات للأميرة حصة السديري، وهي من بيت إمارة، وكان لأفراد من هذه الأسرة أدوار إيجابية منذ بدايات الدولة السعودية الأولى، وخاصة الفرع الذي ينحدر منه أحمد بن محمد السديري ((الأول)) وهو((جد الأميرة حصة لوالدها)) الملقب بأحمد الكبير، كما أدى أفراد من هذه الأسرة خدمات جليلة ومشهودة، في خدمة الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة (10) ولدت الأميرة حصة، عام 1318هـ 1900م في بلدة الغاط (11)، ونشأت في كنف ورعاية والديها مع أخواتها .. ذكر الشيخ عبد الرزاق بن محمد القشعمي(12) ((بأنّ الأميرة حصة الأحمد السديري - رحمها الله - كانت منبعاً للخير وعمل الخير دون تردد وهي مثال للمرأة المتدينة والناسكة والمتعبّدة قائمة على واجباتها في أوقاتها إذ إنّ صفات التواضع والتواد والتراحم والتأني والتروي والتسامح من أجمل صفاتها التي عرفت عنها، تساعد المحتاج وتحب الناس وكانت لا تتأخر في الصدقة ودائمة السؤال عن المحتاج وتقوم ببناء المساجد في القرى والهجر النائية وأشرفت على ذلك بنفسي، وكانت امرأة حازمة ناضجة في بيتها، وكانت تتعامل مع الجميع برقة وحب وعطف وتسامح))، ولقد تلقت الأميرة حصة رعاية كريمة من والديها وهو ما تعكسه جلياً صفاتها الحميدة، التي لفتت انتباه الملك عبد العزيز إليها، فتزوجها عام 1331هـ- 1913م ولها من العمر ثلاثة عشر عاماً تقريباً، فأنجبت له ابنه سعداً الذي عاش لمدة خمس سنوات، وتوفي على أثر انتشار وباء الحمى الإسبانية في نجد عام 1337هـ - 1919هـ(13)، ثم طلقها الملك عبد العزيز، فتزوجها أخوه الأمير محمد بن عبد الرحمن بن فيصل وأنجبت الأمير عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن، ثم طلقت منه ثم تزوجها الملك عبد العزيز مرة أخرى عام 1337هـ - 1919م(14).

وعدّت الأميرة حصة الأحمد السديري من أكثر زوجات الملك عبد العزيز إنجاباً فقد، ولدت له سبعة من الأبناء، وسبعاً من الإناث هُن ((فلوة، وشعيع، وموضي، ولولوة، ولطيفة، وجواهر والجوهرة)).

وتميّزت الأميرة حصة الأحمد السديري (15) بحس أسري عميق، فقد كرّست حياتها للاهتمام بتربية أولادها والعناية بشؤونهم، إذ كانت تحرص على أن يكونوا قريبين منها دائماً، فمن ذلك أنها كانت تصر على أن يجتمعوا جميعاً على مائدتها للغداء يومياً، وتسأل عن أسباب تأخر أحدهم عن الحضور وهو ما يدل على رغبتها في تقوية أواصر الأخوة بينهم وتلاحمهم، كما حرصت كل الحرص على الاهتمام بشؤونهم الأسرية وتولّت ترتيب زواجهم وتهيئة أسباب السعادة لهم، ومن ذلك ما فعلته في زواج أبنائها الأمراء فهد ((الملك)) وسلطان ونايف، عند زواجهم من ((العنود ومنيرة والجوهرة)) بنات الأمير عبد العزيز بن مساعد بن جلوي، إذ أشرفت على تجهيز بيت الزوجية لهم.

((ومن جانب آخر كان للأميرة حصة اهتمام بالعمل الخيري والإنساني، إضافة إلى ذلك كان الاهتمام بالجانب العلمي، فسعت - رحمها الله - إلى نشر العلم بين النشء عن طريق تشجيعهم على حفظ القرآن الكريم ومكافأة من يحفظ منهم بجوائز تشجيعية تشحذ همة الآخرين، كما أنها حرصت على توفير الكتب لطلبة العلم بوقفها عليهم (16) وكانت تحرص على الجلوس إلى ذوات العوز والفقيرات، للاستماع إليهن ومعرفة احتياجاتهن وقضاءها، وفتح بابها للناس وشفاعتها لهم (17)، وكانت الأميرة حصة تظهر الكثير من المودة والإكرام والتقدير لزوجات أبنائها، كما تميّزت برعاية بيتها ذلك البيت الذي أنشأ وخرّج كوكبة من القادة والقياديين المحنكين من ذوي الحنكة والإدارة والدراية والأمارة والحاكمية الأفذاذ، يقول المؤرخ عبد الرحمن الرويشد: ((إنّ الأميرة حصة من فضليات النساء عابدة، وعلى مستوى من الوعي وكان الملك عبد العزيز يعاملها كزوجة فاضلة من كبريات زوجاته، كل الناس يتعاملون معها على هذا الأساس تربي أبناءها تربية عظيمة، تختار لهم الأشخاص بعناية، وكان عندها عدد من العلماء الفضلاء ممن تولوا القضاء، وممن عاش عندها في قصرها الشيخ عبد الرزاق القشعمي أحد طلبة العلم وكان يرشد ويعلّم الأمير سلمان وإخوته، وكانوا يحضرون هذه الدروس، وعندها الشيخ عبد الله بن حماد، وهذا من سدير تولى القضاء وهو من فضلاء العلماء أيضاً كان يحضر ويلقي دروساً في البيت ويحضر ((الملك فهد)) والأمير سلطان وعبد الرحمن وتركي والأمراء نايف وسلمان وأحمد، وعالم آخر اسمه عبد الله بن زيد بن سليمان من طلبة العلم وكان الشيخ سلمان الربيش قاضي الرياض السابق من مدرسي هذا القصر، فقصر الأميرة حصة السديري كان مدرسة لتثقيف السادة والخدم في وقت واحد، وكانوا يهتمون بالدروس وأهميتها في تربية الأطفال، وكان أكبر إخوتهم من جهة الأم الأمير عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن، وهذا الرجل عابد، يعيش مع إخوته ويساعد في توجيههم لأنه كان يعيش معهم في دار واحدة(18) وقد سكنت الأميرة حصة الأحمد السديري قصرها الخاص المرتبط بالديرة منذ تزوجها الملك عبد العزيز عام 1331هـ- 1913م وأنجبت في أفياء هذا القصر خادم الحرمين الشريفين الملك فهد - رحمه الله -، والأمراء سلطان بن عبد العزيز وعبد الرحمن، وتركي، ونايف وسلمان، ثم انتقلت معه عندما انتقل إلى قصرها الخاص في المربع عام 1357هـ- 1938م وعاشت فيه وأنجبت الأمير أحمد بن عبد العزيز والذي يُعد أصغر أبنائها، وكانت نعم المرأة القائمة بشؤون بيتها وحقوق زوجها الملك المؤسس عبد العزيز، ورعاية أبنائها وبناتها وهي من الأميرات اللاتي تركن أثراً بالغاً في القصر بالسمت والعقل والاتزان وتدبير الأمور، وحميمية العلاقة مع كبار أسرة الملك عبد العزيز كعماته وأخواته الشقيقات

((نورة ومنيرة وهيا)) وبقية أخواته القائمة على المحبة والود والاحترام بينها وبين كل من عاش في هذا القصر، وخاصة مع الأميرة الجليلة طرفة بنت فيصل والأميرة سارة بنت عبد الله بن فيصل فكانت تبرّهم جميعاً براً بزوجها الملك عبد العزيز، كما كانت علاقتها مع أزواج الملك عبد العزيز علاقة قائمة على المحبة والألفة والاحترام المتبادل، إذ لم يكن ليسمع لها صوت مما أورثها هدوء الصوت والأدب الجم فضلاً عن الدفء العاطفي.. والأميرة حصة الأحمد السديري على قدر كبير من الأمومة، وعابدة تقية، وفي قلبها رحمة وعطف وحنان يسع الجميع حتى الخدم في القصر، كانت تداوم على قيام الليل وكثرة الصلوات، وتتعهد أبناءها على ذلك وتتفقد من هم بالقصر ومن هم تحت يدها على ذلك، دائمة الذكر لله عز وجل، يلهج لسانها الرطب، بذكر الله على الدوام وكانت توزع ((الحلوى))على الصغار والأطفال، وتلك عادة لم تقطعها، وكانت الأميرة حصة تتعامل مع زوجات أبنائها معاملة الأم وهذا ما تؤكده الأميرة منيرة بنت عبد العزيز مساعد بن مساعد جلوي، زوجة الأمير سلطان بن عبد العزيز، وذلك بقولها كانت تعاملنا الأميرة حصة بنت أحمد السديري مثل الوالدة تماماً وكنا نذهب معها سوياًَ يوم الجمعة بعد صلاة المغرب للسلام على الملك عبد العزيز - طيّب الله ثراه -، وكانت علاقتنا مع الأميرات لولوة، لطيفة، جواهر، والجوهرة كعلاقة الأخت بأختها، مما جعلنا لا نشعر مطلقاً بانتقالنا من كنف سمو الوالد والوالدة(19) بحائل إلى الرياض))(20).

وكانت تخصص أوقاتاً للاستماع إلى ما تيسر من القرآن بعد صلاة العصر، حيث تجلس وبعض نساء القصر ليبدأ الشيخ عبد الرزاق القشعمي والذي يجلس في إحدى الزوايا بالقراءة وتستفتيه وتسأل عن أحواله وأحوال الفقراء والمحتاجين.

وحزنت على وفاة الملك عبد العزيز (21) وبكت على فراقه وفقده، إذ دخل عليها الشيخ عبد الرزاق القشعمي وإذا هي جالسة على كرسي كبير في مدخل المجلس بقصر المربع، وقد وضعت شالاً على وجهها وهي تمسح دموعها وتبكي، فتقدم الشيخ عبد الرزاق معزياً بوفاة ((الملك عبد العزيز)) ثم تقدم معزياً قريباتها من بناتها، داعياً للملك عبد العزيز بالمغفرة والرحمة، ثم أخذ مكانه في جزء آخر من المجلس وبدأ يتلو القرآن الكريم حتى غروب الشمس، حيث أديت الصلاة وقدم العشاء. ولقد قضت الأميرة حصة فترة ((الحداد)) في قصر المربع ولم تخرج منه إلا إلى الحج، حيث حجّت إلى بيت الله الحرام سنة 1373هـ، وهي السنة التي توفي فيها الملك عبد العزيز - رحمة الله -. وبعد أن فرغت من أداء الحج، عادت إلى جدة، وأقامت في أحد القصور التي خصص لسكنها ((بالكندرة))، ثم عادت إلى مدينة الرياض، وسكنت قصراً لها بالمصانع بستان نخل جنوبي الرياض حتى وفاتها عام 1389هـ- 1969م، وأديت عليها الصلاة في الجامع الكبير في مدينة الرياض بعد صلاة الظهر، وصلى عليها جمع غفير يتقدمهم الملك فيصل، وولي عهده آنذاك ((الملك خالد)) وعدد كبير من الأمراء وأبناؤها وأصحاب الفضيلة العلماء وجمع من المواطنين، ودفنت في مقبرة العود.

الهوامش:

(1): حصة والجوهرة ولطيفة شقيقات لتركي الأحمد السديري.

(2): تولّى إمارة عدد من المناطق كإمارة الدلم والوشم ومنطقة سدير والأفلاج وإمارة القصيم ثم الأفلاج للمرة الثانية حتى عام 1335هـ -1916م، وقدر مولده عام 1869هـ -1870م، وتوفي يوم 16-10-1354هـ رحمه الله.

(3): تولّى الإمارة في عهد الدولة السعودية الثانية، إذ تولى إمارة سدير ومنيخ والطويرف والزلفي عام 1263هـ - 1846م، وتولّى إمارة منطقة القصيم عام 1279هـ - 1862م، وتولّى إمارة الأحساء خلفاً لوالده بعد وفاته.

(4): يُعَد جد معظم أفراد الأسرة السديرية، ومن ألمع شخصياتها في الإدارة المحلية والقيادة العسكرية في الدولة السعودية الثانية، تولّى إمارة الأحساء سنة 1260هـ وتولّى إمارة البريمي سنة 1273هـ - 1857م وبنى قصراً فيها عُرف باسمه وكان له دور ريادي في المنطقة.

(5): كان من قادة المجاهدين الذين حققوا الانتصارات الكبيرة في عهد الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود، في نهاية القرن الثامن عشر.

(6): من المقربين للإمام محمد بن سعود، وكان ذا عقل وحكمة ومشورة بالغة.

(7): جد السدارى الأول وأحد أمراء الدولة السعودية الأولى وكان أميراً على الغاط، أيّد الدولة السعودية ودعوتها السلفية في وقت مبكر، وقاد بعضاً من الحملات العسكرية وكان من معاصري الشيخ محمد بن عبد الوهاب، اشتهر بنبوغه حتى أصبح مستشاراً للإمام محمد بن سعود.

(8): أهل بلدة الغاط في إقليم سدير من نجد، وقد استقروا فيها منذ عدة قرون، تميّزت رجالها في الإدارة والمناصب القيادية في الدولة السعودية منذ تأسيسها الأول، وللأسرة شمائل وأخلاقيات اجتماعية وإنسانية.

(9): انظر عبد الرحمن بن أحمد السديري مجموعة من الباحثين، ط الأولى، 1428 هـ - 2007م، ص93.

(10): لتفاصيل أكثر: أنظر عبد الله ((سنت جون فلبي)) الذكرى الذهبية، ص 379 - 380.

(11): معلومة مستقاة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

(12): ولد في بلدة الزلفي عام 1309هـ، ونشأ فيها في بيت صلاح وتقى، فقد بصرة عام 1318هـ بسبب مرض الجدري وعمره تسع سنوات، إلا أنّ همته وعلو نفسه قد ارتفعا به إلى العلم فتتلمذ على يد مفتي الديار السعودية الشيخ العلاّمة محمد بن إبراهيم آل الشيخ ولازم دروسه ومجالسه، وفي عام 1336هـ صلى بجلالة الملك عبد العزيز خلال شهر رمضان بقصر الحكم بالرياض، وفي عام 1337هـ أمره الملك عبد العزيز بالصلاة بزوجته الأميرة حصة الأحمد السديري، فاستمر يصلي بها ولازمها حتى توفيت عام 1389هـ، وفي عام 1373هـ، عيّنه الشيخ محمد بن إبراهيم مدرساً للقرآن الكريم بمسجده بدخنة حتى عام 1394هـ توفي يوم 14-8-1397هـ عن عمر يناهز 88 سنة، رحمه الله تعالى.

(13): روبرت ليسي، المملكة، ص 174.

(14): معلومة مستقاة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

(15): انظر، نساء شهيرات من نجد. د: دلال بنت مخلد الحربي، الرياض، دارة الملك عبد العزيز، 1419هـ، ص 57،58.

(16): المرجع السابق نفسه ص57 - 58.

(17): معلومة مستقاه من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

(18): حوار مع المؤّرخ عبد الرحمن بن سليمان الرويشد ملحق صحيفة الجزيرة، في 25 شعبان 1424هـ، بعنوان: سلمان الإنسان والمكان، ص 13.

(19): والدتها الأميرة طرفة البتال، وجدّتها نورة بنت إبراهيم آل الشيخ.

(20): امرأة استثنائية زوجة ملك، د. يوسف عثمان الخزيم، ط الثانية ص 16.

(*): لأنه من العملة الدارجة وقتذاك ريال ((ماري فريزا)) المعروف بالريال الفرنسي.

(21): بتصرف أنظر ((بدايات)) محمد عبد الرزاق القشعمي، ط الأولى،2001م، ص 90.

م/ش

رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
عضو ماسي
رقم العضوية : 9002
تاريخ التسجيل : 17 07 2010
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,844 [+]
آخر تواجد : 20 - 01 - 11 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ولد الشمشم is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الاميرة حصة الاحمد السديري؟؟

كُتب : [ 27 - 12 - 10 - 12:59 AM ]

يعطيك العافيه على الايراااد
تحياتي لك

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:10 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
المجموعة العربية للاستضافة والتصميم

إن إدارة المنتديات غير مسؤولة عن أي من المواضيع المطروحة وانها تعبر عن رأي صاحبها